تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » بيت الطاعة والنشوز في القانون الكويتي

بيت الطاعة والنشوز في القانون الكويتي

بيت الطاعة| ان بيت الزوجية هو المكان الذي تنشأ فيه الحياة الزوجيه و تستمر فيه ، وقد حدد القانون الكويتي ماهية هذا بيت و ملائمته للعيش بحياة كريمة ، فحسن العشرة بين الزوجين في هذا البيت هو اللبنة الأساسية التي تقوم عليها العلاقة الزوجية. 

 فان اعد الزوج بيت ملائم للحياة الزوجية كما نص عليه القانون الكويتي ، و رفضت الزوجة العيش فيه رغم اخطار زوجها لها عن طريق المحاكم الشرعية بالعودة إلى بيت الطاعة اي منزل الزوجية و الاستمرار بالعلاقة الزوجية تعتبر الزوجة بمثابة ناشزة و هذا ما نص عليه الشرع وبهذا تسقط نفقتها ، فلا نفقة لها عند زوجها .

طالع ايضا :حضور المحامي التحقيقات امام النيابة العامة في القانون الكويتي

ما هو بيت الطاعة 

هو إجراء قانوني يعطي للزوج الحق في إجبار زوجته أن تعود إلى بيت الزوجية واذا امتنعت فإنها تعتبر ناشزا.

 علما انه لا يشترط اجبارها للعودة إلى بيت الزوجية لتعتبر ناشزة بل يكتفى رفضها تنفيذ حكما قضائيا نهائيا من المحكمة دون أي تدخل قوة شرطية او تهديد من احد الأطراف لرجوعها لبيت الزوجية .

 و بهذا فهي ترفض العودة لحياتها الزوجية حفاظاعلى حياتها الأسرية  خاصة عند وجود الأبناء، فنشوزها تنازلا ضمنيا منها بالنفقة المستحقة لها من الزوج .

 هنالك عدت شروط يجب توفرها في بيت الزوجية ليسطيع الزوج إلزام الزوجة بالرجوع لبيت الطاعة حسب نص المادة (84)من قانون الأحوال الشخصية ، حيث يجب على الزوج ان يسكنها في مسكن امثاله ، و ان يدفع لها معجل المهر و تقبله  ولا يحق للزوج ان يسكن معها ضرة لها في مسكن واحد بغير رضاها . 

كما ولا يحق للزوج ان يسكن مع زوجته سوى أولاده الغير مميزين و من تتدعي الضرورة لإسكانه معه شريطة الا يلحق الضرر بالزوجة وهذا وفقا لنص المادة (87 ) من قانون الأحوال الشخصية 

. فان تحققت هذه الشروط في منزل الزوجية فلا حجة للزوجة على الزوج في الانتقال من بيت الزوجية ويكون الزوج محق في طلبه . و بمفهوم المخالفة اذا لم يتحقق اي شرط من شروط مهايئة بيت الزوجية فلا يستطيع الزوج طلب زوجته لبيت الطاعة . 

بيت الطاعة الكويت

للمحكمة سلطة تقدرية في الحكم على الزوجة بالانتقال مع زوجها او عدمه حسب نص المادة (90) ” على الزوجة ان تنتقل مع زوجها الا اذا رأت المحكمة ان المصلحة في عدم انتقالها” . 

 عند قيام الزوج بإعداد منزل الزوجيه و مهيئه للحياة الزوجيه و تمسكه بطلب زوجته لبيت الطاعة فهو بهذا يحرص كل الحرص على استمرار الحياة الزوجية و الحفاظ على الحياة الأسرية القائمة فيما بينهما ، لما لهذه الحياة الأسرية من قيمة عظيمة تستحق التنازل احيانا و الدفاع دائما عنها ، لكل هذا تعاقب الزوجة بسقوط نفقتها اذا رفضت العودة إلى بيت الزوجية و تركت خلفها الحياة الزوجية و الأسرية باكملها سرابا.  

قد يهمك أيضا: الطلاق للضرر بالقانون الكويتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مكالمة هاتفية